خلطبيطة!

صحافة نت العربية - مقالات :

(1)كم يخذلني قلمي كثيراً ، مؤخراً.. وكم يفتُّ في عضدي، كلما هممت بالكتابة في شأن يتصل بالهمّ العام أو التراجيديا التي تعصف بالبلد والناس.أجدني كالمحموم أو المسموم من هول ما أراه على شريط الواقع ومشاهده المكتظة بصور الدم والدمار والرماد والدموع.. فأعزف عن الكتابة فوراً.وفي

صحافة نت الجديد (صحافة نت اليمن ) : خلطبيطة! ( نافذة اليمن )

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/06/10 الساعة 06:07 م

متعلقات