الشرعية وسلطات الامر الواقع

الشرعية وسلطات الامر الواقع

صحافة عربية - مقالات :

 

آراء واتجاهات - الشرعية وسلطات الامر الواقع

في كل بلدان العالم توجد معايير لشغل المناصب القيادية عسكرية كانت ام مدنية، منها المؤهلات، الخبرة، والنزاهة الخ، بهدف وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ووفقا للشروط المطلوب توفرها ولا يستطيع اي كان تجاوزها مهما بلغت سلطته، لذا تجد تلك البلدان تمكنت من تحقيق انجازات

نشر بتاريخ : الثلاثاء 2019/06/11 الساعة 10:00 م

أخبار أخرى



الأكثر قراءة
( صحافة عربية ) محرك بحث إخباري عربي لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..